منتقى الفوائد منتقى الفوائد
recent

آخر الدروس

recent
random
جاري التحميل ...
random

النبأ العظيم، نظرات جديدة في القرآن الكريم - محمد عبد الله دراز - فهرس + تحميل

 
محتويات الكتاب:
 البحث اﻷول: في تحديد القرآن
المعنى اللغوي والاشتقاقي لكلمتي قرآن وكتاب، وسر التسمية بالاسمين جميعا.
سر اختصاص القرآن بالخلود وعدم التحريف دون الكتب السابقة
هل يمكن تحديد القرآن تحديدا منطقيا؟
عناصر التعريف المشهور للقرآن.
التفرقة بين القرآن وبين اﻷحاديث النبوية واﻷحاديث القدسية
الوحي والاجتهاد ووحي النص ووحي المعنى

البحث الثاني في بيان مصدر القرآن
تحديد الدعوى أخذا من النصوص القرآنية
كان من حق هذه النصوص ألا يعوزها برهان وراءها، ﻷن تبرؤ محمد صلى الله عليه وسلم من نسبة القرآن إليه ليس ادعاءً يحتاج إلى بينة بل هو إقرار يؤخذ به صاحبه.
كما أن نسبة محمد ص القرآن إلى الله لا يمكن أن تكون احتيالا لبسط نفوذه على العالم؛ وإلا فلماذا لم ينسب أقواله كلها إلى الله.
على أن سيرته المطهرة قبل النبوة وبعدها تأبى عليه نقيصة الختل والخداع إذ كلها صدق دقيق صارم، وطهر كامل شامل وخضوع تام للسلطان.
طرف من سيرته بإزاء القرآن
فنرة الوحي في حادث الإفك.
مخالفة القرآن لطبع الرسول، وعتابه الشديد له في المسائل المباحة.
استدلال من علم النفس على انفصال شخصية الوحي عن شخصية الرسول ص.
موقف الرسول من النص القرآني موقف المفسر الذي يتلمس الدلالات من العبارات ويأخذ بأرفق احتمالاتها.
توقف الرسل ص أحيانا في فهم مغزى النص حتى يأتيه البيان.
أمثلة من ذلك: موقفه في قضية المحاسبة على النيات.
سر حرفي التراخي في قوله تعالى: { ثم إن علينا بيانه }
مسلكه في قضية الحديبية.
منهجه في كيفية تلقي النص، أو عهده بالوحي.
طرف من سيرته العامة:  يتبرأ من علم الغيب /  لا يظهر خلاف ما يبطنلا يدري ماذا سيكون حظه عند الله.
دراسة طبائع النفوس في سيرة أصحابها

المرحلة اﻷولى من البحث:
بيان أن القرآن الكريم لا يمكن أن يكون إيحاءا ذاتيا من نفس محمد.
طبيعة المعاني القرآنية ليست مما يدرك بالذكاء وصدق الفراسة: أنباء الماضي لا سبيل إليها إلا بالتلقي والدراسة / الحقائق الدينية الغيبية لا سبيل للعقل إليها / أنباء المستقبل قد تستنبط بالمقايسة الظنية ولكنها لا سبيل فيها لليقين إلا بالوحي الصادق. 
أمثلة من النبوءات القرآنية:  فيما يتعلق بمستقبل الإسلام وكتابه ورسوله / فيما يتعلق بمستقبل المؤمنين / فيما يتصل بمستقبل المعاندين.

المرحلة الثانية من البحث:
بيان أن محمدا لابد أن يكون أخذ القرآن عن معلم، والبحث في اﻷوساط البشرية عن ذلك المعلم.
البحث عنه بين اﻷميين: لا يكون الجهل مصدرا للعلم / البحث عنه بين أهل العلم.
موقف محمد من العلماء موقف المصحح لما حرفوا والكاشف لما كتموا.
من زعم أن له معلما من البشر فليسمه.
من ضاقت به دائرة الجد لم يسعه الإفضاء الهزل، وكان العي أستر له من النطق.
حيرة المعاندين واضطرابهم في الجدل قديما وحديثا.
نظرية الوحي النفسي ليست جديدة.

المرحلة الثالثة من البحث:
البحث في ظروف الوحي وملابساته الخاصة عن مصدر القرآن:
ظاهرة الوحي وتحليل عوارضها.
استئناس بما كشفه العلم في العصور الحاضرة.

المرحلة الرابعة من البحث:
البحث في جوهر القرآن نفسه عن حقيقة مصدره
طبيعة القرآن حجة على سماويته: حدود القدرة البشرية، وحدة الإعجاز.
النواحي الثلاث للإعجاز: الإعجاز اللغوي - العلمي - التشريعي.
القرآن معجزة لغوية.
استقصاء الشبه الممكنة حول هذه القضية، تمهيدا لمحوها واحدة واحدة
( الشبهة اﻷولى) شبهة غر ناشئ يتوهم القدرة على محاكاة القرآن.
(الشبهة الثانية) شبهة أديب متواضع ينسب هذه القدرة إلى غيره من الفحول.
( الشبهةالثالثة) شبهة القائل بأن عدم معارضة العرب ﻷسلوب القرآن ربما كان بسبب انصراف همهم لا بسبب عجزهم.
(الشبهة الرابعة) شبهة من قد يظن أن القرآن إن كان معجزا قليس إعجازه من ناحيته اللغوية ﻷنه لم يخرج من لغة العرب في مفرداته ولا في قواعد تركيبه.
( الشبهة الخامسة) شبهة من يزعم أن عدم قدرة الناس على مجاراة أسلوب القرآن ليس خصوصية للقرآن، ﻷن أسلوب كل قائل صورة نفسه ومزاجه فلا يستطيع غيره أن يحل محله.
الانتقال من جلاء الشبهة إلى شفاء العلة، بكشف جوانب من أسرار الإعجاز.

نظرتان في القشرة السطحية للفظ القرآن:
الجمال التوقيعي في توزيع حركاته وسكناته، ومداه وغناته.
الجمال التنسيقي في رسف حروفه وتأليفها من مجموعات مؤتلفة مختلفة.
نظرات في لب البيان القرآني وخصائصه التي تمتاز بها عن سائر الكلام. سواء في الفقرة التي تتناول شأنا واحدا. أو في السورة التي تتناول شؤونا شتى، أو فيما بين سورة وسورة، أو في القرآن جملة.
القرآن في فقرة فقرة منه.
أسلوب القرآن هو ملتقى نهايات الفضيلة البيانية، على تباعد ما بين أطرافها:
"القصد في اللفظ" و"الوفاء بحق المعنى" /  "خطاب العامة" و"خطاب الخاصة" /  "إقناع العقل" / "إمتاع الوجدان" / "البيان" و"الإجمال".
تطبيق على آية كريمة.
القرآن إيجاز كله، سواء مواضع إجماله ومواضع تفصيله.
تقسيم جديد لمقاييس الكلام.
ليس في القرآن كلمة مقحمة، ولا حرف زائد زيادة معنوية.
سر زيادة الكاف في قوله تعالى: { ليس كمثله شيء }

الإيجاز بالحذف مع الوضوح والطلاوة / مثال
القرآن في سورة سورة منه: الوحدة في الكثرة.
صنعة البيان في الانتقال من معنى إلى معنى أشق منها في التنقل بين أجزاء المعنى الواحد.
جمع اﻷحاديث المختلفة المعاني، المتباعدة اﻷزمنة، المتنوعة الملابسات، في حديث واحد مسترسل، هو مظنة التفكك والاقتضاب، ومنظمة المفارقة والتفاوت.
المعضلة الإنسانية الكبرى في الاهتداء إلى تحديد وضع كل جزء من أجزاء المركب قبل تمام أجزائه بل قبل معرفة طبيعة تلك اﻷجزاء / أمثلة في مختلف الصناعات.
اجتماع هذه اﻷسباب كلها في كل سورة متفرقة النجوم دون أن تغض من إحكام وحدتها، ولا من استقامة نظمها، هو بالتحقيق معجزة المعجزات.
السياسة الرشيدة في دراسة النسق القرآني.
نموذج من هذه الدراسة في أطول سورة من القرآن: نظام عقد المعاني في سورة البقرة إجمالا وتفصيلا.

 = = =
أنظر أيضا:
مدخل الى القرآن الكريم لمحمد عبد الله دراز 


التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

منتقى الفوائد

2017