منتقى الفوائد منتقى الفوائد
recent

آخر الدروس

recent
random
جاري التحميل ...
random

هل أنت عصابي ؟


الإنسان العصابي يفقد الكثير من طاقاته في الانفعالات الشديدة، ومن ثم الإرهاق والتعب بسهولة وسرعة، كما يستنفذ طاقاته من النشاط دون أن يتم عملا.
والإنسان العصابي يسرف في الحديث عن نفسه، كما أن كلامه يكون مبهما في كثير من الأحيان، والسؤال هنا: ماذا تفعل لمقاومة العصاب؟

- تجنب استمرار الشكوى، اعلم أنه ما من إنسان يخلو من المتاعب، سواء في العمل أو البيت أو مع الزملاء والأصدقاء.. وبدلا من الشكوى حاول أن تتعرف على جذور المشكلة وتواجهها، ثم تعمل على حلها، ولا مانع من استشارة من هم أكبر منك سنا وأكثر خبرة..
- لا تتحسر على نفسك.. وأحسَنُ علاج لذلك هو الاستقامة وبذل جهد في الاستذكار والتزود بالمعلومات والتحلي بروح المرح، واكتساب المزيد من الأصدقاء .. ولا تأخذ نفسك بالشدة في كل الحالات، بل التمس لنفسك العذر عندما يكون الحق إلى جانبك.
- لا تبحث عن دوافع الأفعال، وبواعثها لدى الناس. لا تحاول دائما أن تتأمل في المعاني الخفية التي تكمن خلف ما يقوله الناس وما يفعلونه. ولا تفسر كلام الناس على أنه يُقصد به الإساءة لك، بل فكر باستمرار في الجانب الخير في تصرفات الآخرين.
- لا تحدد لنفسك أهدافا لا تتناسب وقدراتك. حاول أن تكون أهدافك متفقة مع قدراتك. لأنه إذا لم تكن قدرات الشخص تؤهله لبلوغ أهدافه التي حددها، حينئذ يكون كمن يضع الصخر في طريقه، وتكون النتيجة هي الإحباط والصراع.
- تجنب التحليل الدائم لنفسك ولأفكارك، ولا تحاول دائما أن تجسم الأسباب الكامنة وراء كل شيء.
(ماجد)
= = =
اقرأ أيضا:
 



التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

منتقى الفوائد

2017