منتقى الفوائد منتقى الفوائد
recent

آخر الدروس

recent
random
جاري التحميل ...
random

بيع الوهم، يوسف سمرين.. "صحيح البخاري".. نهاية أسطورة، رشيد أيلال

بيع الوهم، يوسف سمرين.. "صحيح البخاري".. نهاية أسطورة، رشيد أيلال 
قراءة وتحميل من هنا 
أنظر أيضا رد ادريس الكنبوري - أسفله - على السرقات العلمية الواردة في الكتاب، ونموذج لتلك السرقات

أنظر أيضا:
 
   ادريس الكنبوري
     كتبت سابقا تدوينتين عن كتاب “أسطورة البخاري”، لقيتا إقبالا واسعا وأعادت الكثير من المنابر نشره مشكورة، واتصل بي العشرات من القراء سواء عبر الهاتف أو الفيسبوك يبدون تنويههم مشكورين بتلك الردود والتعليقات.
واليوم اتصل بي صديق صحافي طالبا مني مقالا مطولا في الرد على الكتاب لنشره. عدت لقراءة بعض فقراته للتثبت، فكانت الكارثة العظمى.
لاحظت من قبل أن أسلوب الكتاب أسلوب ضعيف جدا، وقلت إن أسلوب صاحبه “ليس أسلوب كاتب متمرس فضلا عن أن يكون أسلوب باحث”. وكتبت أيضا بأن ما سطره صاحبنا منقول من هنا وهناك وأن الأنترنت مليئ بتلك الأمور التي يمكن أن تساعدك على “تأليف” كتاب ضخم عن البخاري وليس فقط كتاب بهذا الحجم. فقد كنت على يقين بأن الكتاب مسروق.
وحين عدت اليوم للقراءة سطعت أمامي هذه العبارة:”وقد أطال النفس في ذلك وقال ما هذه خلاصته”. فقلت في نفسي: محال أن يكون هذا التعبير الأدبي الراقي لصاحب الكتاب، وأنا أرى أن مكتوبه مليئ بالأخطاء وأن أسلوبه دون المستوى.
أدخلت تلك العبارة في محرك البحث غوغل. فكانت المفاجأة.
الصفحة 132 من المكتوب وما يليها سرقة موصوفة وطبق الأصل لمقالة للشيخ محمد العمراوي المالكي عن موطأ الإمام مالك. أخذها صاحب الأسطورة نصا ووضعها في مكتوبه وأرسلها إلى المطبعة.
حاولت مرة ثانية فكانت المفاجأة الأخرى:
من الصفحة 134 إلى الصفحة 144 كلها صفحات مسروقة من هذا الموقع
http://ahkam667.blogspot.com/2014/01/blog-post_7748.html
ـ الفصل المعنون: البخاري مجروح ومتروك الحديث. كله مسروق من موقع مركز الأبحاث العقائدية الشيعي. وهذا رابطه ويمكن مقارنة ذلك بما ورد في مكتوب صديقنا حرفا حرفا
http://www.aqaed.com/faq/3444/
ـ الفصل المعنون: بخاريات.
كله مسروق من مواقع مختلفة، حول أحاديث تتعلق بمحاولة الرسول عليه الصلاة والسلام الانتحار، والرسول البذيئ، وهي فقرة مسروقة عن شريط سمعي لعدنان إبراهيم.
ـ الفصل المعنون: النسخة الأصلية لصحيح البخاري.
مسروق كله، والجدول الذي فيه الفصل من الصفحة 165 إلى 168 مسروق من الموقع التالي
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=274745
ما تبقى من الفصل مسروق من مقالة للأستاذ محمد بن عبد العزيز الدباغ منشورة بمجلة دعوة الحق عام 1991 تحت عنوان: مخطوطات صحيح البخاري بخزانة القرويين بفاس.
ـ القسم الكبير الخاص بصور المخطوطات وبياناتها، من الصفحة 169 إلى الصفحة 239، كلها مسروقة من الموقع التالي
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=274745
ـ إلخ إلخ إلخ…
ـ زيادة على هذا: مراجع صاحبنا هي: منتدى السودان على الأنترنت، الفيسبوك، مقال للبحيري. أما المراجع الأخرى من كتب أمهات الحديث التي لا يعرف عنها صاحبنا شيئا فهي موجودة بداخل الدراسات التي سرقها، والقارئ قد يتوهم أن صاحبها فتحها وأطل فيها.
أكتفي بهذا القدر نظرا لضيق الوقت، وقد تطلب مني هذا كله أزيد من ساعتين من البحث والتمحيص، وأخلص إلى النتيجة التي كتبتها سابقا أكثر من مرة، وهي أن جميع هؤلاء الذين يتعرضون للتراث الإسلامي مجموعة من السُراق، فهم إما يسرقون من المستشرقين، كما وجدت ذلك عند محمد أركون سابقا، أو يسرقون من كتب الشيعة، كما هو الشأن مع بعضهم لا أريد ذكر أسمائهم، أو يسرقون من المقالات والمواقع على الأنترنت، كما هو الشأن بالنسبة لهذا الشخص، الأسطورة.


بعد أن اعترف رشيد ايلال بالسرقة، طالب بالرد على مضامين الكتاب وشبهاته، فكان رد ادريس الكنبوري:

أخيرا اعترف صاحب أسطورة البخاري بأنه سارق بعظمة لسانه في اتصال هاتفي مع موقع فبراير الاخباري ردا على ما كتبته امس في صفحتي حين فضحته بالادلة. لكنه حاول القفز مثل القطط وقال انه يجب الرد على المضامين وليس السرقات.
اذا كان سارقا فالمضامين مسروقة والرد يجب أن يكون على أصحاب البضاعة الشرعيين لا على السارق المغفل. ونحن نقول له باختصار كبير: كما سرقت المضامين من الانترنت عد الى الانترنت واسرق الردود العلمية على تلك المضامين، واجمع كتابا اخر ترد فيه على نفسك. .


 
 المصدر هنا
نموذج لسرقته:

 

أنظر أيضا:
الجناية على البخاري، نقد لكتاب "جناية البخاري" لزكرياء اوزون 
 


التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

منتقى الفوائد

2017 - 2018