منتقى الفوائد منتقى الفوائد
recent

آخر الدروس

recent
random
جاري التحميل ...
random

عن بدايات الاحتفال بالمولد النبوي في المغرب، وموقف العلماء منه



بدايات الاحتفال الرسمي:
كان أول من ندب للاحتفال بالمولد النبوي في المغرب، قاضي سبتة أبو العباس أحمد بن القاضي اللخمي العزفي السبتي، المتوفى عام 633 هـ / 1236 م، ويذكر في مقدمات كتاب "الدر المنظم" الحافز له على الدعوة لهذا الاحتفال، فيستعرض المواسم التي دأب المسلمون - بالأندلس وسبتة - على الاحتفال بها، ويتابعون فيها المسيحيين في إقامة "النيروز" والمهرجان (العنصرة) وميلاد المسيح عليه السلام، فدفعه هذا أن يفكر فيما يشغل عن هذه البدع ويقضي على هذه المناكر، ولو بأمر مباح، فوقع في نفسه أن ينبه أهل زمنه على الاعتناء بمولد الرسول محمد صلى الله عليه وعلى آله وسلم، ثم رأى تلقين ذلك للنشء الصغير، فأخذ يطوف على الكتاتيب القرآنية بسبتة، ويشرح لصغارها مغزى هذا الاحتفال، حتى يسري ذلك لآبائهم وأمهاتهم بواسطتهم، ثم دعا إلى تعطيل قراءة الصبيان في هذا اليوم المولد العظيم، وهكذا نشأ هذا الاحتفال لمقاومة التقليد الديني للمسيحيين، وهو الذي كان أحد عوامل ضعف الشخصية الأندلسية.
ولما نتصب ابنه أميرا على سبتة كان من أعماله تحقيق دعوة والده، واحتفل - في هذه المدينة - بالمولد النبوي  عام 648 هـ / 1250 م. وهذا كتاب "البيان المغرب" يصف احتفال أبي القاسم العزفي بالمولد النبوي من أول عام إمارته ويقول:
" من مآثره العظيمة، قيامه بمولد النبي - عليه السلام - من هذا العام، فيطعم فيه أهل البلد ألوان الطعام، ويؤثر على أولادهم - ليلة المولد السعيد - بالصرف الجديد من جملة الإحسان عليهم والإنعام، وذلك لأجل ما يطلقون المحاضر، والصنائع والحوانيت، يمشون في الأزقة يصلون على النبي عليه السلام، وفي طول اليوم المذكور يسمع المسمعون لجميع أهل البلد مدح النبي عليه السلام، بالفرح والسرور والإطعام للخاص والعام، جار ذلك على الدوام، في كل عام"

ورغب أبو القاسم العزفي في تفسيح مجال هذا الاحتفال بالمغرب، فأهدى للخليفة الموحدي عمر المرتضي نسخة من كتاب "ألدر المنظم" ورغب منه أن يساهم - بدوره - في هذه المأثرة، فصار هذا يقوم بليلة المولد النبوي بمراكش، ويحتفل لذلك احتفالا...

وكان أول من احتفل بالمولد النبوي من بني مرين يعقوب بن عبد الحق، أقام ليلة المولد بفاس، واستمع إلى قصائد الشعراء وكلمات الخطباء، ثم أخذ ابنه يوسف تعميم هذا الاحتفال في جميع جهات المغرب المريني.

مجلس الاحتفال:
 ثم من أيام أبي سعيد الأول أضيف إلى ليلة المولد الاحتفال بسابعه، حيث كان يشرف عليه ابنه وولي عهده أبو الحسن.. وفي أيام هذا السطان تبنت الدولة القيام بنفقات الاحتفالات بليلة المولد في سائر جهات المملكة. وقد أخذت هذه الحفلات طابعها الكامل على عهد أبي الحسن وأبنائه.. ويمدنا "المسند الصحيح الحسن"(لابن مرزوق) بوصف مقتضب لحفلات أبي الحسن بهذه المناسبة:
" فإذا استوت المجالس وساد الصمت، قام قارئ العشر فرتل حصة من القرآن الكريم، ويتلوه عميد المنشدين فيؤدي بعض نوبته، ثم يأتي دور قصائد المديح والتهاني بليلة المولد الكريم: من نظم شعراء المملكة والزائرين، فتلقى على نظام محفوظ وترتيب محكم على قدر المنازل، والرتب والمناصب، وبعد هذا تسرد المعجزات النبوية، وتكثر الصلاة على الرسول سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم، وهي - حسب تعبير ابن مرزوق - من أعاجيب ما يرى في بلاد المغرب، فإذا قضيت صلاة الصبح تقدم ألوان الطعام المختصة بهذا الوقت، وجميع ما يفضل من بخور وشموع يقتسمه الفقراء المسافرون على قدر استحقاقهم، فيجتمع لهم من ذلك العدد الكثير. "

الاحتفالات الشعبية بالمولد النبوي:
أصبح يوم الثاني عشر من رييع الأول عيدا عاما يحتفل فيه المغرب على مختلف المستويات، فتقام الأفراح، وتتضاعف الأضواء، ويتجمل المحتفلون بما حسن من الثياب، وفي فاس صار هذا اليوم موعد دخول الصبيان للكتاتيب القرآنية، وكان البعض يأتي بهم في موكب صاخب بالبوق والطبل وأنواع الطرب...

موقف علماء المغرب:
لم تتفق كلمة علماء المغرب حول الاحتفال بالمولد النبوي، وكان فيهم من ينكر ذلك، غير أن الذين لم يعارضوه أوصوا بالاحتراس من تسرب البدع إل حفلاته... وفي "المعيار المعرب":  " وما أنكر من أنكر ما يقع في هذا الزمان من الاجتماع في المكاتب للأطفال، إلا خيفة المناكر واختلاط النساء بالرجال، أما إذا أمن ذلك فلا شك في حسن ما يفعل من الاجتماع، وذكر محاسنه والصلاة عليه - صلى الله عليه وسلم - في سائر البقاع، ويحرم آلة اللهو عند الاجتماع في هذه الليلة، ولا يجوز تعظيم نبي الله تعالى إلا بما يرضيه ويرضي الله تعالى، بل تنبغي الصدقة في السر ما يعمل في ذلك الأيام من الأطعمة، فإن ذلك أسلم من فساد النيات ومن حضور الجماعات"..

[ المصدر: ورقات عن حضارة المرينيين لمحمد المنوني بتصرف]

 [ محمد شعوان ]


التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

منتقى الفوائد

2017 - 2018