منتقى الفوائد منتقى الفوائد
recent

آخر الدروس

recent
random
جاري التحميل ...
random

تثبيت حجية السنة لأحمد السيد - قراءة وتحميل

تثبيت حجية السنة ونقض أصول المنكرين لأحمد السيد



مقتطفات وفهارس:

من المعاني المهمة التي يؤدي حضورها في النفس إلى تعظيم السنة، ومعرفة قدرها ومكانتها وأهميتها في الإسلام، كما يؤدي غيابها إلى هوان منزلتها وسهولة التأثر بالشبهات المثارة ضدها:
ما تتضمنه السنة من المعاني السلوكية والأخلاقية العظيمة التي ترقى بالبشرية إلى الدرجات العلا من الكمال الإنساني، وما تحويه من إرشادات مهمة تحقق توازن الإنسان مع نفسه ومع أهله وجاره ورحمه وصديقه، وتجمع له بين الإحسان في عبادة ربه وبين الإحسان إلى نفسه وإلى الناس، ونحو ذلك من النصوص في هذا المعنى وما يشبهه. 
فإن الذي يكون عارفا بجمال السنة وأهميتها للتعامل والسلوك في مختلف جوانب الحياة، يدرك قدرها وسمو مصدرها، ويكون لها في نفسه عظمة ومهابة، بخلاف من هو جاهل بها، بعيد عنها، ثم يتلقى الشبهات حول بعض نصوصها، فإنه لا تكون لديه الوقابة النفسية من جحودها وإنكارها.

يشيع بعض المستشرقين وأتباعهم من المسلمين أن أهل الحديث اهتموا بالسند، ولم يهتموا بالمتن، وهذا غير صحيح. فهذا ابن القيم على سبيل المثال يقول في كتابه "المنار المنيف" :
"وسئلت: هل يمكن معرفة الحديث الموضوع بضابط من غير أن  ينظر في سنده؟
فهذا سؤال عظيم القدر وإنما يعلم ذلك من تضلع في معرفة السنن الصحيحة واختلطت بلحمه ودمه وصار له فيها ملكة وصار له اختصاص شديد بمعرفة السنن والآثار ومعرفة سيرة رسول الله صلى الله عليه وسلم وهديه فيما يأمر به وينهى عنه ويخبر عنه ويدعو إليه ويحبه ويكرهه ويشرعه للأمة بحيث كأنه مخالط للرسول صلى الله عليه وسلم كواحد من أصحابه.
فمثل هذا يعرف من أحوال الرسول صلى الله عليه وسلم وهديه وكلامه وما يجوز أن يخبر به وما لا يجوز ما لا يعرفه غيره وهذا شأن كل متبع مع متبوعه فإن للأخص به الحريص على تتبع أقواله وأفعاله من العلم بها والتمييز بين ما يصح أن ينسب إليه وما لا يصح ما ليس لمن لا يكون كذلك وهذا شأن المقلدين مع أئمتهم يعرفون أقوالهم ونصوصهم ومذاهبهم والله أعلم.


الفهرس:
تمهيد: لماذا الحديث عن حجية السنة؟
ركائز حجية السنة:
الركيزة الأولى: دلالئل القرآن على حجية السنة
الطريق الأول: الأمر العام لجميع الأمة بطاعة الرسول صلى الله عليه وسلم، مع إطلاق الطاعة دون تقييد.
الطريق الثاني: دلالة القرآن على أن السنة وحي
الوجه الأول: الإخبار بإنزال الحكمة المعطوفة على الكتاب
الوجه الثاني: تكفل الله تعالى ببيان القرآن، وإخباره عن رسوله بأنه يبين للناس ما نزل إليهم.
الوجه الثالث: الآيات الدالة على نزول الوحي على النبي صلى الله عليه وسلم في مقامات معينة بأحكام وأخبار ليست مذكورة في نص القرآن 
الطريق الثالث: دلالته على أن الرسول صلى الله عليه وسلم مبين له
الطريق الرابع: دلالة القرآن على حفظ السنة
الطريق الخامس: لزوم حفظ بيان القرآن
الركيزة الثانية من ركائز حجية السنة: التواتر
النوع الأول: تواتر أخبار الغيب عن النبي صلى الله عليه وسلم 
النوع الثاني تواتر الأحاديث القدسية التي ينسب النبي صلى الله عليه وسلم فيها كلاما لله سبحانه ليس مذكورا في القرآن
النوع الثالث: تواتر بيان النبي صلى الله عليه وسلم للقرآن
الركيزة الثالثة: الإجامع
سبعة من النقول المثبتة للإجماع على حجية السنة

القسم الثاني: نقض أصول منكري السنة
قضايا منهجية في تثبيت حجية السنة ومناقشة منكريها
أصول منكري السنة النبوية
الأصل الأول: إسقاط الحاجة إليها استغناء بالقرآن الكريم
الأصل الثاني: حصر السنة المعتبرة في المتواتر منها وإسقاط حجية الآحاد
الأصل الثالث: الطعن في نقلتها واتهامهم
أمثلة من الطعون 
الأصل الرابع: دعوى ضياع السنة وعدم حفظها استنادا إلى النهي عن كتابتها وتأخر تدوينها
أولا: دعوى عدم حفظ السنة 
ثانيا: مسألة حديث النهي عن كتابة السنة
ثالثا: تأخر تدوين السنة

إثبات العناية بالسنة عبر المراحل الزمنية
أولا: العناية بها زمن النبوة
ثانيا: عناية الصحابة بسنة النبي صلى الله عليه وسلم
رابعا: العناية بالسنة في وقت أتباع التابعين
خامسا: العصر الذهبي للسنة تصنيفا ونقدا
الأصل الخامس: إسقاط مكانة علم الحديث والتشكيك في منهجية المحدثين وطرقهم في تصحيح الأخبار وتضعيفها 
الجوانب الكاشفة عن تميز المحدثين في منهجهم النقدي، إجمالا
الجانب الأول: اشتراط المحدثين سلامة أسانيد الروايات في الظاهر
الجانب الثاني: عناية المحدثيت باستخراج العلل الخفية وعدم الاكتفاء بشروط الصحة الظاهرة
الجانب الثالث: تحديث المعلومات عن الرواة برصد الإشكالات الطارئة، وعدم الاكتفاء بالحكم المسبق
الجانب الرابع: نقدهم للمتون، ولو صحت أسانيدها في الظاهر
الأصل السادس: توهم معارضة الأحاديث الصحيحة لما هو أرجح منها
الأخطاء المنهجية التي يقع فيها منكرو الأحاديث الصحيحة بدعوى التعارض
أولا: إاقامة دعوى التعارض على أحاديث غير ثابتة
ثانيا: الخطأ في فهم النص أو دلالته ثم ادعاء التعارض على ذلك الفهم الخاطئ
ثالثا: معارضة الأحاديث بما هو دونها من حيث الثبوت أو الدلالة
الخاتمة.



التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

منتقى الفوائد

2017 - 2018