منتقى الفوائد منتقى الفوائد
recent

آخر الدروس

recent
random
جاري التحميل ...
random

قضية أبو الفتوح الشرقاوي - نجيب الكيلاني

قضية أبو الفتوح الشرقاوي - نجيب الكيلاني

     كان أبو الفتوح مذهولا والخفراء يجرونه مربوطا بالحبال وقد ركب ضابط واثنان من الشرطة على الخيول وفي أيديهم السياط، والمتفرجون يجرون هنا وهناك ليفسحوا الطريق أمام الخيول.. وأبو الفتوح يمضي كالنائم مغنطيسيا، لا يدري ماذا جرى في الدنيا: " يا ناس أنا بريء.. لم أرتكب إثما.. لم أر شيئا.. أقسم بالطلاق أنني لم أشاهد سوى السيارة والرجلين لابسي الطرابيش.. " لكن الجمهور لا يصدق مقالته، لقد أخبرهم قبل ذلك عن الجثة وكثير من التفاصيل، وهو يحاول الإنكار الآن حتى يفلت من قبضة الحكومة.. لقد روى تفاصيل القصة على رؤوس الأشهاد...


انهار أبو الفتوح وبكى، ربّت العمدة على كتفه، وقال: " لا تجزع يا أبو الفتوح.. قل الحقيقة عندئذ تحترمك الحكومة، وتعيدك إلى أولادك معززا مكرما.. يا ابني شهادة الزور كبيرة من الكبائر"
في المركز سأله ضابط المباحث:
- هل رأيت الجثة؟ وهل يمكن أن تعطينا وصفا تفصيليا لها؟
= = =
تعتبر رواية أبو الفتوح الشرقاوي من الروايات الشيقة التي تحكي حكاية رجل أذاع في الناس أنه شاهد جريمة ما كذباً، فتم جره إلى السجن، وهناك تحت التعذيب بدأ يختلق أكاذيب أخرى من أجل أن يتوقف تعذيبه، وتتسع دائرة الاتهامات..ثم يمضي وقت غير قصير حتى يتم فك لغز الجريمة ويطلق سراحه. 
https://www.montaqat.com/2019/04/mohaqiq-polici.html


هل تصلح لأن تكون محققا بوليسيا ؟.. اضغط هنا لتختبر نفسك



التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

منتقى الفوائد

2017 - 2018