منتقى الفوائد منتقى الفوائد
recent

آخر الدروس

recent
random
جاري التحميل ...
random

أنا عصبي جدا.. فما الحل ؟

طفل يسأل: أنا عصبي جدا.. فما الحل ؟

سؤال:
أنا فتى في الثالثة عشرة من عمري، أفقد أعصابي أحيانا حينما أتعامل مع أبي وأمي، وأثور وأصيح من غير قصد.
ولكن حينما أتعامل مع أصحابي خارج البيت، فإنني إذا تشاجرت معهم أحرص على ضبط النفس، لأنني أخاف أن أضرب أحدهم بحجر فيسيل دمه، وأدخل السجن ! فماذا أفعل علما بأنني فتى في الثالثة عشرة من عمري.

 جواب:
 سنبدأ بكلمة الخوف.. أنت اعترفت أن الخوف - يجبرك على ضبط النفس في التعامل مع زملائك خارج البيت، بصرف النظر عن أسباب هذا الخوف.. المهم أنك حينما تخاف، تستطيع ضبط النفس والسيطرة على انفعالاتك.
معنی ذلك، لو أن هناك " مايخيفك، أثناء التعامل مع والديك، لشعرت بضبط النفس، فلو ازداد مثلا احساسك الديني،، وشعرت بالخوف من الله تعالى، وأدركت أن الله سوف يحاسبك على ذلك، وأن عقاب عقوق الوالدين في الآخرة أكبر وأقسى من سجن الدنيا.. بل أن عقوق الوالدين له أثاره |السيئة على الإنسان في الدنيا أيضا.
كذلك لوخفت عقاب أهلك، مارفعت صوتك عليهم، فلو أنهم اعتادوا عقابك كلما تجاوزت حدك، ما استطعت أن تفعل ذلك.
فهل ترضى أن يكون الخوف، هو المحرك الرئيسي لك في سلوكك؟!
لا.. هذا ليس سلوك الأحرار ذوي المروءة، فكما قال الشاعر: (العبد قرع بالعصا والحر تكفيه الإشارة فهل ترضی النفسك، أن تشارك العبيد صفة من صفاتهم؟! 
هناك مسألة أخرى وهي المبالغة في الخوف من الأصدقاء. وتصعيد الخلاف البسيط في عقلك، فتتخيل نمو الأحداث نمو سريعة، حتی تظن أن أي خلاف بسيط يمكن أن يؤدي إلى كارثة، وهذا ما يطلق عليه بعض علماء النفس الشخصية الكوارثية).
إذن فلا داعي لهذا التأرجح في الانفعالات.. اندفاع ثم خوف!! لذا يجب أن تحاول ترويض نفسك على عدم الانفعال، وهذا أمر ممكن بالتدريب (فإنما العلم بالتعلم، والحلم بالتحلم) وهذا سيجنبك أن تضع نفسك في مأزق من غير تفكير، ثم تضطر إلى التراجع بسبب المبالغة في الخوف، ويشيع ذلك بين الناس ويدرك الجميع أنك صاحب کلام فقط)
ابدأ من الآن بتدارك الأمر، واحذر الإنفعال على والديك أولا..ثم حاول ضبط النفس في كل سلوك تقدم عليه. مهما كان بسيطة.
(ماجد)




التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

منتقى الفوائد

2017 - 2018