منتقى الفوائد منتقى الفوائد
recent

آخر الدروس

recent
random
جاري التحميل ...
random

ما هي أفضل طريقة لتعلم لغة أجنبية (مقطع مترجم)

ما هي أفضل طريقة لتعلم لغة أجنبية (مقطع مترجم)

www.montaqat.com
النص مع الترجمة - غير الحرفية - أسفل الفديو


This is the VOA Special English Educational Report.
[هذه ترجمة غير حرفية تم فيها مراعاة السياق وقواعد اللغة العربية]


النص المترجم:
What is the best way to learn a new language?
ما هي الطريقة الأفضل لتعلم لغة جديدة؟

A small study of foreign language learning in adults compared two methods. One is known as the explicit or classroom method . This is the kind of traditional classroom teaching where students are taught a lot of information about grammar rules.
قارنت دراسة مختصرة حول تعلم اللغات الأجنبية عند البالغين، بين طريقتين للتعلم، تُعرف الأولى بالطريقة الواضحة أو طريقة الفصل الدراسي، وهي الطريقة التي تمثلها الصفوف الدراسية التقليدية، حيث يتم تلقين قواعد اللغة وتعليمها.

The other method is known as the implicit or immersion method. The idea is to learn much the way children do when they learn a native language. That is, by being with native speakers and absorbing the language that surrounds them, generally without a lot of explanation.
وأما الطريقة الأخرى فتُعرف بالطريقة الضمنية أو الانغماسية. وفكرة هذه الطريقة: تعلّم اللغة الجديدة مثلما يتعلم الطفل لغته الأم. أي أن يعيش المتعلم وسط الناطقين باللغة المراد تعلمها ويتشربها تلقائيا، دون أن يكون هناك تلقين لهذه اللغة وقواعدها بشكل عام.

Teachers may combine these two methods into what Professor Michael Ullman calls immersion-style classroom teaching.
But is that necessarily a better way to learn a language?

قد يلجأ المدرسون إلى الجمع بين الطريقتين، وهذا ما سماه البروفيسور مايكل أولمان بالطريقة الانغماسية-الفصلية. ولكن هل هذه هي الطريقة المثلى لتعلم لغة جديدة؟

MR. Ullman was the senior investigator for the new study. He is a professor of neuroscience at Georgetown University Medical Center in Washington. He says he was surprised to find that combining the two methods might not help the brain in processing the new language. If he had to learn a language, what would he do? 
يقول السيد أولمان عميد هذه الدراسة الجديدة، وأستاذ علم الأعصاب في المركز الطبي لجامعة جورج تاون في واشنطن، إنه فوجئ عندما وجد بأن الجمع بين الطريقتين قد لا يساعد الدماغ على التمكن من اللغة الجديدة. إذن ماذا على المتعلم أن يفعل إذا أراد تعلم لغة أجنبية؟

One possibility would be to start with classroom and then go to immersion. But he says there is a possibility that classroom could hurt later immersion – that is one possibility in interpreting the data.
من الاحتمالات الممكنة - حسب المتحدث نفسه - أن يبدأ المتعلم بالفصول الدراسية، ثم ينتقل بعدها إلى الطريقة الانغماسية (الاندماج وسط الناطقين باللغة، أو الاندماج وسط المتحدثين الأصليين باللغة المراد تعلمها). لكنه يوضح أيضا بأن ذلك قد يعوق الطريقة الأخيرة عن أداء دورها المأمول، وهذا ربما هو أحد احتمالات تفسير المعطيات السابقة التي تشير إلى فشل الجمع بين الطريقتين.

The Public Library of Science published the study earlier this year. The twenty-one adults in the experiment learned Brocanto2, a thirteen-word language created for the study. The words and grammar rules relate to a computer game similar to chess that the learner played.
 نشرت المكتبة العامة للعلوم هذه الدراسة في وقت سابق من هذا العام. همت التجربة واحدا وعشرين من البالغين تعلموا لغة أطلق عليها (Brocanto2) تتكون ثلاثة عشر كلمة أنشئت لغرض هذه الدراسة. الكلمات وقواعد لغتها مرتبطة بلعبة كمبيوتر شبيهة بلعبة الشطرنج التي يمارسها المتعلمون.

For example, "Blom neimo lu neep li praz" means " The square blom-piece switches with the neep-piece."
مثلا "Blom neimo lu neep li praz" تعني قطعة (بلوم) المربعة تتحول إلى قطعة ناب. (؟)

The researchers tested the people three to six months after they had learned the language, to see how well they could remember it.
اختبر الباحثون المتعلمين بعد ثلاثة إلى ستة أشهر من تعلمهم اللغة ، لمعرفة مدى قدرتهم على تذكرها.

The study found that those who had learned it with the immersion method had brain waves similar to those of native speakers of a language when speaking that language.
خلصت الدراسة إلى أن أولئك الذين تعلموا هذه اللغة بالطريقة الانغماسية كانت لديهم موجات دماغية أشبه بالتي توجد عند المتحدثين الأصليين عندما يتحدثون لغتهم الأم.

Professor Ullman says those who trained with classroom method also became more native-like in their brain processing. But only the immersion group showed full native-like processing of the grammar.
يقول البروفيسور أولمان بأن أصحاب طريقة الفصل الدراسي كانت موجاتهم الدماغية شبيهة إلى حد كبير بموجات دماغ الناطقين الأصليين، ولكنها ليست بالمستوى نفسه عند أصحاب الطريقة الانغماسية.

Still, he says teachers should not make any curriculum changes based on his findings. He says further research is needed. " And it may be, for example, that a combination of classroom and immersion might be best. But we don't know that."
ومع ذلك - حسب البروفيسور نفسه - ينبغي على المدرسين ألا يجروا أي تغييرات في المناهج الدراسية بناء على النتائج المتوصل إليها في هذه الدراسة، لأننا في حاجة إلى مزيد من البحث في الموضوع. " وقد يكون الجمع بين الطريقتين أفضل، ولكننا لا ندرك ذلك".
For VOA Special English,
I'm Mario Ritter.

كلمات وعبارات مختارة من النص:
 explicit = واضح، صريح
implicit = ضمني
neuroscience = علم الأعصاب
brain waves = موجات دماغية
findings = (هنا) النتائج المتوصل إليها
curriculum = منهاج دراسي 

absorb = يتشرّب



 [ ما تقييمك لهذه الترجمة، إذا كانت أي ملاحظة أو معلومة المرجو تركها في التعليق أسفله، مع الشكر الجزيل مقدما؟ ]



التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

منتقى الفوائد

2017 - 2018