منتقى الفوائد منتقى الفوائد
recent

آخر الدروس

recent
random
جاري التحميل ...
random

تعليم المتعلم طريق التعلم - برهان الإسلام الزرنوجي

تعليم المتعلم طريق التعلم - برهان الإسلام الزرنوجي



...
كتاب خفيف موجه لطلبة العلم (طلبة العلم الشرعي خاصة). وجعله الكاتب فصولا كالآتي:

- في ماهية العلم والفقه وفضله . 
- في النية في حال التعلم. 
- في اختيار العلم والأستاذ والشريك والثبات.
- في تعظيم العلم وأهله .
- في الجد والمواظبة والهمة.
- في بداية السبق وقدره ورنیه
- في التوكل 
- في وقت التحصيل.
- في الشفقة والنصيحة.
- في الاستفادة واقتباسي الأدب . 
- في الورع في حالة التعلم .
- فيما يورث الحفظ، وفيما يورث النسيان .

مقتبسات من الكتاب: 

فصل في تعظيم العلم وأهله
 اعلم أن طالب العلم لا ينال العلم ولا ينتفع به إلا بتعظيم العلم وأهله، وتعظيم الأستاذ وتوقيره .
قيل: ما وصل من وصل إلا بالحرمة، وما سقط من سقط إلا بترك الخرمة.
وقيل: الحرمة خير من الطاعة، ألا ترى أن الإنسان لا يكفر بالمعصية، وإنما يكفر باستخفافها ويترك الحرمة.
ومن تعظيم العلم تعظيم الأستاذ ، قال علي رضي الله عنه: « أنا عبد من علمني حرفا واحدا، إن شاء باع، وإن شاء استرق .
وقد أنشدت في ذلك: رأيت أحق الحق حق المعلم وأوجبه حفظا على كل مسلم لقد حق أن يهدى إليه كرامة تعليم حرف واحد ألف درهم.

فصل في الشفقة والنصيحة
 ينبغي أن يكون صاحب العلم مشفقا ناصحا غير حاسد، فالحسد يضر ولا ينفع. وكان أستاذنا شيخ الإسلام برهان الدين رحمه الله يقول: قالوا إن ابن العلم يكون عالما لأن المعلم يريد أن يكون تلميذه في القرآن عالما فببركة اعتقاده وشفقته يكون ابنه عالما
وكان أبو الحسن يحكي أن الصدر الأجل برهان الأئمة جعل وقت السبق لابنيه الصدر الشهيد حسام الدين ، والصدر السعيد تاج الدين وقت الضحوة الكبرى بعد جميع الأسباق، وكانا يقولان: إن طبيعتنا تكل وتمل في ذلك الوقت، فقال أبوهما رحمه الله : إن الغرباء وأولاد الكبراء، يأتونني من أقطار الأرض فلا ب من أن أقدم أسباقهم. فببركة شفقته فاق ابناؤه أكثر فقهاء الأمصار وأهل الأرض في ذلك العصر .



التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

منتقى الفوائد

2017 - 2018