منتقى الفوائد منتقى الفوائد
recent

آخر الدروس

recent
random
جاري التحميل ...
random

الدماغ والذهن والتعلم مقاربة معرفية دروس وتطبيقات د. هشام خباش

الدماغ والذهن والتعلم مقاربة معرفية دروس وتطبيقات د. هشام خباش

https://hichamkhabbache.blogspot.com/2019/08/dimagh-taallum.html



فهرس الكتاب:

مقدمة
الفصل الأول: نحو منظور شبكي لنمو المعارف الذهنية واشتغالها
الفصل الثاني: نظريات الذهن نحو مقاربة شبكية
الفصل الثالث: النرولوجية البنائية والمعرفية والتعلم - مقاربة شبكية
الفصل الرابع: المعرفة العددية بوصفها معرفة شبكية



إن هذا الكتاب، إن في لغته أو في طبيعة التمارين التقويمية التي يقدمها، قد أعد ليكون كتابا بيداغوجيا موجها بالأساس إلى طلبة علم النفس وعلم الاجتماع والمساعدة الاجتماعية وعلوم التربية. إنه يحاول تسليط الضوء على أوجه العلاقة بين الدماغ والذهن من جهة والعملية التعلمية من جهة ثانية. أما الأطروحة التي يدافع عنها فمؤداها أن الدماغ لا يتوفر على باحات متخصصة ومبرمجة بشكل فطري وإنما على باحات شبه متخصصة تنتظر التعلم والاكتساب لتصبح متخصصة. ونفس هذه القاعدة يمكن تعميمها على الذهن، فذهننا يشتغل لا وفقا لقوالب متخصصة ومعولية ومنفصلة عن بعضها البعض، ولكن بطريقة شبكية وتعددية، وذلك بناء على فرضية المرونة  الدماغية. فالدراسات التي تمت حول المصابين بالحبسة بسبب عطب في الباحة الدماغية المسؤولة عن معالجة اللغة، والذين تمت معالجتهم بعد تدريب صارم، كشفت أن المنطقة الدماغية المسؤولة عن معالجة المعارف الفضائية أضحت مسؤولة كذلك عن معالجة اللغة، وهذا ما تعنيه بالمرونة الدماغية والتي تقتضي التفكير في كون ذهننا يشتغل على شكل شبكة.
من أهم مخرجات هذه الأطروحة التفكير في نظام تعلیمی شبکي يعتمد على الدروس المشتركة بين أساتذة من تخصصات مختلفة بهدف تعليم التلميذ تحويل معارفه من میدان متخصص إلى آخر ودمج معارف ذهنية في أخرى الإبداع معارف جديدة.
---
3- كل طفل، حسب لوثري (مرجع سابق) ينحت منحی خاصا به للتعلم والاكتساب، وبالتالي - كما سبق وأكد ديمتريو (1998) - فإننا نكون في جماعة القسم أمام مسارات متنوعة للتعلم وليس أمام مسار واحد. وبناء عليه فإن عملية التعلم ميسرة أكثر بالنسبة للتلميذ عندما نتعرف على مساره الخاص للاكتساب. وإذا كان من العسير تعرف المدرس على وتيرة تعلم كل تلميذ على حدة، فإن التكنولوجيا الرقمية الإعلامية قد سهلت هذه المهمة، إذ تم إعداد برنامج حاسوب خاص، يطلق عليه اسم "التعلم الخصوصي" (tutorial)، قادر على تشخيص مختلف إستراتيجيات الأطفال المعتمدة أثناء تعلمهم، وذلك بتحليل أخطائهم أثناء معالجتهم لعدد من المهام المشاكل التي يواجهوها.

4- حسب لوثري (1999 d4b ) إذا افترضنا أن الأطفال يعرفون مسالك معرفية مختلفة، ويحرضون إستراتيجيات معرفية متمايزة، فمن الضروري إنشاء منظومة تعليمية فارقية تشجع المتمدرس على استثمار مختلف سيروراته، وفقا لمستويين: الأول؛ تعتمد فيه أساليب تربوية تعمل على تثبیت عملیات الطفل المعرفية التي اعتاد استخدامها في وضعيات خارج مدرسية، لكن لم يسبق له التعامل بها داخل الفصل.
 


التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

منتقى الفوائد

2017 - 2018